بعد مراجعة أكثر من ٤٠٠ طلب، استدعت مجموعة من الزملاء تألّفت من غولروخ نفيسي (فنانة تشكيلية ورسّامة وصانعة دمى متحرّكة، أمستردام/طهران) وياسمينة متولّي (فنانة تشكيلية، برلين/القاهرة) ومحمّد سيدو الانصاري (مدير سينماتك طنجة وفنان تشكيلي، طنجة) ونديم بحسون (راقص وفنان أدائي، باريس/بيروت) ونور أبو عرفة (فنانة تشكيلية، القدس/ماستريخت) ١٠ فنانات وفنانين رأت مجموعة الزميلات والزملاء في ممارساتهن/م الفنية ما يحمّس على متابعتها ومشاركتها في البرنامج.

 

الفنانات والفنانون المشاركات/ون

عزّة عزّت (مواليد عام ١٩٨٠، مصر) فنانة تشكيلية تهتم بالواقع الملموس للعمران والبيئة في مدينة القاهرة. تحاول من خلال أعمالها التشاركية والتفاعلية استكشاف طرق لأنسنة المشهد العمراني.

دينا الشّلّة (مواليد عام ١٩٨٤، فلسطين) موسيقيّة تركّز في ممارستها على البنية الموسيقية والأنواع الموسيقية الجديدة والمؤلّفات الموسيقية غير التقليدية والتجريب في الأداء الموسيقي. تعمل مؤخّرًا على كتابٍ بالعربية لتعليم البيانو للمبتدئات/ين.

إسلام عبد السلام (مواليد عام ١٩٨٩، مصر) مصوّر وفنان تشكيلي مهتم بمادة التصوير البولارويد والأنالوغ. يعمل على مواضيع تُعنى بمسائل تتراوح ما بين الهوية والعائلة والعمر والتّوق والعجب والاكتئاب والروحانية.

غنوة ياسين (مواليد عام ١٩٨٤، لبنان) فنانة تشكيلية معنية بالجسد بصفته فضاءً تتجلّى فيه الذكريات الشخصية والجماعية. يجمع عملها بين علم الأعصاب والأبحاث المتعلقة بالجسديّات والسياسة والنسوية في محاولة لمواجهة الأنظمة الإيديولوجية والأبويّة.

مجيد (مواليد عام ١٩٩٦، فلسطين) فنانان تشكيليان يستطلعان في ممارستهما الفنية الأجساد البشرية عبر الرسم بالفحم. يبحثان حاليًا في التاريخ الكويري في فلسطين لإنتاج عرض أدائي تفاعلي يكون للملابس والأزياء دورًا محوريًا فيه.

منار علي حسن (مواليد عام ١٩٨٠، لبنان) فنانة تشكيلية تُسائل أعمالها تجربة النساء مع التعايش مع مرض مزمن، مستعينةً بتجربتها الشخصية مع الألم العضلي المزمن.

محمد أ. جواد (مواليد عام ١٩٨٣، مصر) صانع ومحرر أفلام يعمل بالأساس مع مواد فيلمية معثور عليها، معتبرًا إياها إرثًا من الصور يكبر باستمرار فيستخدمه لإعادة التفكير في القواعد الزمكانية للأفلام ولاستحضار أنواع المستقبل الذي تحفظه الصور في داخلها.

سارة فخري اسماعيل (مواليد عام ١٩٨٧، مصر) فنانة تشكيلية وفنانة أدائية معنيّة بتفكيك المساحات وفهمها عبر سرديات ذاتية وشخصية. تتمحور ممارستها الفنية حول الأحاسيس والحالات الكينونية وفعل الانتباه وتشمل عروضًا أدائية موقعية بالإضافة إلى الكتابة.

سارة مديوني (مواليد عام ١٩٨٩، المغرب) صانعة أفلام تسجيلية وقيّمة أفلام تستخدم الشعر البصري بصفته وسيلة لتفكيك كيفية تمثيل الواقع الاجتماعي في السينما من جهة وكيفية تلقّيه في الجمهور من جهة أخرى.

شيماء شكري (مواليد عام ١٩٨٤، مصر) راقصة ومصممة رقص يُعنى عملها بالتكرار بصفته حركة وتقنية قادرة على التغيير وكذلك بقدرة الجسد على التكيّف من خلال التحمّل. تستكشف أعمالها إمكانات الجسد وطاقاته عبر الفِعل، كفعل السقوط والتعارُك.

 

الزميلات والزملاء

غولروخ نفيسي رسّامة وفنانة رسوم متحركة وصانعة دمى متحرّكة تعمل تختبر العروض الأدائية التجريبية في الفضاءات العامة. تعمل غولروخ عبر الأجساد والإيديولوجيات لتخيّل طرق جديدة من الفعل الجمعي وتشكيلها. درست في أكاديمية «غيريت ريتفيلد» في أمستردام وفي جامعة الفنون في طهران وتعمل حاليًا بين طهران وروما وأمستردام.

ياسمينة متولّي صانعة أفلام وفنانة تشكيلية مقيمة في القاهرة وبرلين، وهي عضوة في مجموعة «مصرّين» وفي الأرشيف الإعلامي «٨٥٨. إم إيه». تُعنى بنقاط التقاطع/الانقسام بين الصورة أحادية القناة والفيديو وصناعة الأفلام. غالبًا ما تدرس أعمالها التي تستخدم مواد مختلفة بما في ذلك نصوص ومواد أرشيفية – القوى الانتهاكية التي تحملها الصور وكيف تخلق القصص قصصًا أخرى، مشوّشةً الفكرة المسبقة التي تفي بوجود حدود بين التوثيق والخيال.

نديم بحسون فنان أدائي ومعلّم رقص من لبنان ويقيم حاليًا في باريس. تعاون مع مصممات ومصممي رقص عدّة بما في ذلك ومؤخرًا ناديا بوغريه وفؤاد بو سوف ورضوان المؤدب ونانسي نعوس. شارك كذلك في التمثيل وتصميم الرقص في فيلم كلوي مازلو «تحت سماء أليس» وفيلم محمد شوقي حسن «بشتقلك ساعات». تهتمّ مساهمات نديم الفنية بسياسات الجسد في الممارسات الحركيّة وفي تجلّياته المتعددة وآليات انتقالاته المتداخلة.

نور أبو عرفة فنانة تشكيلية مقيمة بين القدس وماستريخت. تستخدم في أعمالها بشكل أساسي الفيديو والأداء والمطبوعات والمركبات الفنية عبر الفيديو. تتناول أعمالها الذاكرة والتاريخ والأرشيف وإمكانات تقفّي الغياب. ترتكز أعمال الفيديو وأداء نور على النصوص وتسائل فيها تركيب التاريخ وكيفية تشكيله وبنائه وصنعه ورؤيته وتصوّره وإدراكه وكذلك كيفية ترابط العناصر هذه بالحقائق والخيال.

سيدو الانصاري فنان تشكيلي وصانع أفلام مقيم في طنجة، وهو مدير سينماتك طنجة. يمارس سيدو التطريز بصفته شكلًا فنيًا تحريضيًا لتحدّي القوالب النمطية الجندرية. ويُعنى عمله إجمالًا، عبر ترابط الكلمات والصور، بكشف ما هو حاضر في غالب الأحيان لكن مخفي، وذلك من أجل إعادة تصوّر الافتراضات الاجتماعية الجمعية وتغييرها.

شارع «لاباتوار» ٤
بروكسل، ١٠٠٠
بلجيكا

٩٢٥٩٣١٥٢٣٢٠٠

للاستفسار:
office [at] mophradat [dot] org

إنستغرام
فايسبوك