العمل الفني/الملصق صنع يوما بورجيس.

«متحالفون للتكليفات الفنّيّة»

يسرّنا الإعلان عن افتتاح «النجاة في الآخرة»، وهو معرض فني فردي للفنانة ليديا أورحمان في «پورتيكوس» في مدينة فرانكفورت أم ماين. يقام هذا المعرض ضمن الدورة الثانية من برنامج «مفردات» «متحالفون للتكليفات الفنيّة» لعامي ٢٠٢٠/٢٠٢٢.

ليديا أورحمان
«النجاة في الآخرة»
الافتتاح: ٣ كانون الأوّل/ديسمبر ٢٠٢١، الساعة ٧ مساءً
٤ كانون الأوّل/ديسمبر ٢٠٢١ حتّى ٢٢ شباط/فبراير ٢٠٢٢
«پورتيكوس»

تغتنم ليديا أورحمان فرصة مشاركتها في «متحالفون للتكليفات الفنية» لتنظيم أرشيف يضمّ صورًا فوتوغرافية وموادّ فيلميّة وتوثيقات شفهيّة أنتجتها عائلتها على هامش إنشاء حركة روحانيّة مجتمعيّة نشطة أثناء الحرب الأهليّة في الجزائر (١٩٩١ حتّى ٢٠٠٢). تتيح ليديا هذه المواد الحساسة للجمهور لأوّل مرّة في إطار سعيها إلى جمع ورقمَنَة وتصنيف هذا العدد الكبير من الموادّ المصوّرة التي أنتجها والداها مع أعضاء آخرين نشطوا في تجمّع مسيحي حمل اسم «بيت الأمل». المشروع هذا أحد الأعمال المتعددة التي تعرضها ليديا والتي تضمّ كذلك موادَّ سمعيّة وأعمالًا نحتيّة جديدة. يمكن قراءة المزيد عن أعمال ليديا هنا.

أقيمت دورة أولى من المعرض في «دي أپيل» في أمستردام في الخريف الماضي.

تسكن ليديا أورحمان (مواليد عام ١٩٩٢، سعيدة) بين أوروبا وشمال أفريقيا. تحاول ليديا منذ تخرجها من جامعة «غولدسميث» استكشاف إمكانيات تغيير عناصر العالم المادي وتحويلها أثناء تنقّل هذه المواد بين الحدود والأجيال والأبعاد.  لا تتوانى ليديا في بحثها وممارستها الفنّية عن طرح أسئلة جوهريّة عن الروابط بين الروحانيات والاعتبارات الجيوسياسية الراهنة والهجرة والإرث الاستعماري المركّب. من المعارض التي أقامتها مؤخّرًا كلّ من «برزخ» في مركز بازل للفن (٢٠٢١) و«صرخة شمسية» في معهد «واتيس» للفن المعاصر (٢٠٢٠) و«أرواح مشرّدة» في متحف لويزيانا للفنّ الحديث (٢٠١٩).

تُقام مبادرة «متحالفون للتكليفات الفنية» لدورة ٢٠٢٠/٢٠٢٢ بدعم من الجهات المموّلة المؤسسيّة وتوفّر مؤسسة «آندي وارهول» ومؤسسة المبادرات الفنية «ستافروس نياركوس» دعمًا إضافيًا.

ليديا أورحمان، صورة من أرشيف «بيت الأمل»، ١٩٨٩ حتّى الآن، مسح رقمي لصورة مطبوعة، ٦x٤".

«فضاء عدسي»

«فضاء عدسي» #٦: دينا عبد الواحد تطبخ مرقة اللوبيا
الخميس ٢ كانون الأوّل/ديسمبر ٢٠٢١، الساعة ٧ مساءً (القاهرة/ بروكسل)، الساعة ٨ مساءً (أثينا/رام الله)
يمكن التسجيل هنا.

انضموا إلينا في الحلقة السادسة من برنامج «فضاء عدسي» الذي يعرض حلقات من الطبخ عبر الإنترنت مع فنانات/ين. تستضيف الحلقة هذه منتجة ومنسّقة الموسيقى دينا عبد الواحد مباشرةً من تونس. يمكن مشاهدة حلقاتنا السابقة مع الموسيقية ندى الشاذلي والفنانة التشكيلية مريم بناني وقيّمة الفن ريم شديد والفنانة التشكيلية أوروك شرهان والقيّمة الفنية والباحثة ريم الشلّة هنا.

لمشاركتها في الطبخ، هنا المكوّنات المطلوبة: لوبيا/فاصوليا بيضاء وبصل وثوم وتابل وكرويّة/كراويا وكركم بودرة وهريسة تونسية عربي أو بذرات فلفل أحمر مشيّحة/مجفّفة ومركز طماطم وزيت زيتون ولحم هبرة وفلفل أخضر حار أو حلو ومعدنوس/بقدونس وخبز.

دينا عبد الواحد (مواليد عام ١٩٨٩، تونس) منتجة ومنسّقة موسيقى (دي جي) تونسية. انتقلت إلى فرنسا في عمر الـ٢٦، بعد رواج اسمها في الساحة الفنية التونسية كجزء من مجموعة «أرابستازي». تُعدّ تراكيب عبد الواحد الموسيقية الهجينة من طليعة الثقافات الفرعية – ومن ضمنها المجموعة التي قدمتها في مهرجان «سونار» في ٢٠١٧ – ما دفعها إلى تقديم هذه الأعمال في الأماكن الأكثر طلبًا («بويلر روم»، و«كونكريت»، و«روم فور رزيستنس»، و«ساول/بيرغهاين»). أنتجت عبد الواحد «لِتَحيا الأم الإنترنت» وهو عرض أدائي نال نجاحًا وشهرةً في مهرجان «سي تي إم برلين». نالت أسطوانتها المطوّلة «كْلَب» التي أصدرتها شركة «أنفينيه» عام ٢٠١٧ إشادة النقّاد. في العام نفسه، تعاونت عبد الواحد مع فيفر راي في العمل على مقطوعتين من ألبومها الأخير، وهما «بلانج» و«إن إيتش». كما نقل «خنّار» وهو ألبومها الأول الذي أصدرته عام ٢٠١٨ مركزَ الموسيقى الإلكترونية المعاصرة جنوبًا. في كانون الثاني/يناير ٢٠٢٠، صدرت لها أسطوانة مطوّلة جديدة بعنوان «ذكر».

شارع «لاباتوار» ٤
بروكسل، ١٠٠٠
بلجيكا

٩٢٥٩٣١٥٢٣٢٠٠

للاستفسار:
office [at] mophradat [dot] org

إنستغرام
فايسبوك