هايغ آيڤازيان، «كل نجومك على صبّاطي»، لقطة من فيلم، ٢٠٢١.

متحالفون للتكليفات الفنية

يسرّنا الإعلان عن افتتاح «كلّ نجومك على صبّاطي»، وهو المعرض الفردي الأول في المملكة المتحدة للفنان هايغ آيڤازيان، في «شوو روم» لندن. يُقام المعرض هذا ضمن الدورة الثانية من برنامج «مفردات» «متحالفون للتكليفات الفنية» لعامي ٢٠٢٠/٢٠٢٢.

هايغ آيڤازيان
«كل نجومك على صبّاطي»
الافتتاح: ٢٥ كانون الثاني/يناير ٢٠٢٢، الساعة ٦:٣٠ مساءً
٢٥ كانون الثاني/يناير ٢٠٢٢ حتّى ١٩ آذار/مارس ٢٠٢٢
«شوو روم»

«كل نجومك على صبّاطي» يجمع صيغات جديدة من بحث هايغ طويل الأمد والمرتبط باستراتيجيات الرقابة في الأماكن العامة، ويتضمّن تقديمًا جديدًا للفيديو الإنشائي، الذي يحمل اسم المعرض نفسه. يوسّع عبره هايغ تأمّلاته عن استخدام الضوء لتحديد الأشياء ومراقبتها وجعلها مرئية، كما يستخدمه بصفته وسيلة لصرف الانتباه عن الأشياء. يتعقّب عمله إدارة الضوء والظلمة في الأماكن العامة بصفتهما استراتيجية للسّيطرة والتحكّم ويركّز بنفس المقدار على مكان سقوط الضوء مثلما يركّز على ما يُترك عمدًا في العتمة.

أقيمت صيغة أولى من المعرض في «ذا رينيسانس سوسايتي» في جامعة شيكاغو في العام الماضي، ٢٠٢١.

وُلد هايغ آيڤازيان في عام ١٩٨٠، وهو يقيم ويعمل في العاصمة اللبنانية بيروت. في عمله ومن خلال وسائط وأنماط مخاطبة عديدة، يبحث هايغ في الطُرق التي تعمل بها السلطة للتأثير على الأشخاص والأشياء والحيوانات والمناظر والهندسة وتحريكها، وكيفية انغراسها فيها. هذا بالإضافة إلى استكشافه لأجهزة السيطرة والسلطة وكيفية عملها في مجال الرياضة والمتاحف والموسيقى. تستند ممارسة هايغ متعددة الأوجه إلى البحث والنظر في ما تحمل الصدف من إمكانيات إنتاجية. غالبًا ما تُعنى أعمال هايغ بإطار مفهوم يُطلق عليه الفنان تسمية «الموصِلات السردية» – مثل النار والكهرباء والألعاب الرياضية – التي تصبح وسيلة لاستخلاص التفاعل بين التكنولوجيا والذاتية وهيكليات السيطرة والتحكّم.

مبادرة «متحالفون للتكليفات الفنية» التي تطلقها «مفردات» عبارة عن نموذج ابتكاري للتكليفات التعاونية التي تُعنى بالمشاريع الفنية المطروحة من الفنانات-ين الشباب في العالم العربي. تنشئ «مفردات» كل عامين شبكة من الشركاء تضمّ مجموعة من المتاحف والمسارح والمراكز الفنية والمهرجانات في جميع أنحاء العالم. بشكلٍ تعاوني، تقوم «مفردات» وشركاؤها باختيار وإنتاج وعرض مجموعة من الأعمال الفنية الجديدة والواعدة لفنانات-ين ناشئات-ين من العالم العربي. يمكنك قراءة المزيد عن برنامج «متحالفون للتكليفات الفنية» هنا.

تُقام مبادرة «متحالفون للتكليفات الفنية» لدورة ٢٠٢٠/٢٠٢٢ بدعم من الجهات المموّلة المؤسسية وتوفّر مؤسسة «آندي وارهول» ومؤسسة «ستافروس نياركوس» دعمًا إضافيًا.

العمل الفني/الملصق صنع يوما بورجيس.

«متحالفون للتكليفات الفنّيّة»

يسرّنا الإعلان عن افتتاح «النجاة في الآخرة»، وهو معرض فني فردي للفنانة ليديا أورحمان في «پورتيكوس» في مدينة فرانكفورت أم ماين. يقام هذا المعرض ضمن الدورة الثانية من برنامج «مفردات» «متحالفون للتكليفات الفنيّة» لعامي ٢٠٢٢/٢٠٢٠.

ليديا أورحمان
«النجاة في الآخرة»
الافتتاح: ٣ كانون الأوّل/ديسمبر ٢٠٢١، الساعة ٧ مساءً
٤ كانون الأوّل/ديسمبر ٢٠٢١ حتّى ٢٢ شباط/فبراير ٢٠٢٢
«پورتيكوس»

«النجاة في الآخرة» مركّب فنّي يستعرض موادّ أرشيفية رافقت تكوين مجتمع روحاني أسسته عائلة الفنانة في أثناء الحرب الأهلية في الجزائر (١٩٩١-٢٠٠٢).  يحكي المعرض عن المكان بصفته مقاومة وعن أنواع الضيافة، وترافقه مقطوعة صوتية بعنوان «لاحظي/ظ اتجاه الحرائق» أُنتجت بالتعاون مع المجموعة الموسيقية «ياونينغ پورتال». القيّمة الفنية على المعرض كرستينا لينيرت.

أقيمت دورة أولى من المعرض في «دي أپيل» في أمستردام في الخريف الماضي.

تسكن ليديا أورحمان (مواليد عام ١٩٩٢، سعيدة) بين أوروبا وشمال أفريقيا. تحاول ليديا منذ تخرجها من جامعة «غولدسميث» استكشاف إمكانيات تغيير عناصر العالم المادي وتحويلها أثناء تنقّل هذه المواد بين الحدود والأجيال والأبعاد. لا تتوانى ليديا في بحثها وممارستها الفنّية عن طرح أسئلة جوهريّة عن الروابط بين الروحانيات والاعتبارات الجيوسياسية الراهنة والهجرة والإرث الاستعماري المركّب. من المعارض التي أقامتها مؤخّرًا كلّ من «برزخ» في مركز بازل للفن (٢٠٢١) و«صرخة شمسية» في معهد «واتيس» للفن المعاصر (٢٠٢٠) و«أرواح مشرّدة» في متحف لويزيانا للفنّ الحديث (٢٠١٩).

ليديا أورحمان، صورة من أرشيف «بيت الأمل»، مسح رقمي لصورة مطبوعة، ١٩٨٩ حتّى الآن.

شارع «لاباتوار» ٤
بروكسل، ١٠٠٠
بلجيكا

٩٢٥٩٣١٥٢٣٢٠٠

للاستفسار:
office [at] mophradat [dot] org

إنستغرام
فايسبوك