أنشأت «مفردات» مقرًا متعدد التخصصات في أثينا لاستضافة الملتقيات والإقامات العرضية والأنشطة الجماعية الأخرى. يهدف المشروع إلى توفير مساحة واستراحة لأفراد ومجموعات ومنظمات تعمل مثلنا عبر الفن وتهدف إلى تشجيع السرديات والقيم التقدمية، كما يسعى إلى تقديم نموذج جديد وفريد للمشغولات/ين بالتعبير الحر الإبداعي في سبيل تبادل المعرفة والانعزال والتأمل. المقر بمثابة بوابة مفتوحة على العالم العربي، هو ليس ملتقى في المنفى، إنما مساحة ضرورية للتلاقي والعمل والتفكير بحرية وبرؤية نقدية وبعناية وعبر الخيال. المقر لمن بقوا وبقينَ، ومن غادروا وغادرنَ.

المقرّ منزل على طراز ريف  البحر الأبيض المتوسط يعود تاريخه إلى ثلاثينيات القرن الماضي شهد العديد من تعديلات على مر السنين، ويتضمن المكان: خمس غرف يمكن استخدامها كغرف نوم أو أماكن عمل، وغرفتين كبيرتين متعددتي الأغراض يمكن استخدامهما في الاجتماعات، وورش العمل، والفعاليات، والعروض، والحفلات الموسيقية، وما إلى ذلك، واستديو صوت تحت الانشاء، ومطبخين، ومساحة مشتركة لتناول الطعام، ومساحتين خارجيتين كبيرتين، ومخزن، ومكتب.

صمم المبنى وجدده كل من أنطوان روكا وفيليب بورو، وصممته معماريًا وأشرفت على الترميمات في الموقع نادية تزتسا، أما ماري سبانوداكي فمساعدة الإنتاج، وباكستر هالتر وكلير نونان وماريلينا كاليتزانتوناكي صمموا المساحات الداخلية، وتشرف «أيربن فارمرز» على الزراعة والتشجير في المقر، ورسم المبنى وخططه معماريًا أندرياس ناسوس، في حين يعمل ثيودوروس باباداتوس مستشارًا قانونيًا للموقع.

تصوير زوي هاتزياناكي.