«إقامات وقت الفن: موسيقى»
  • ٢٠٢٠ «إلكترونميوزكستوديون» في ستوكهولم

سنقدم الدعم إلى فنّانَين موسيقيَّين للمشاركة في إقامة لمدة عشرة أيام في «إلكترونميوزكستوديون» في ستوكهولم في ربيع عام ٢٠٢٠. من حوالي ٣٠ طلبًا اختارت «مفردات» قائمة مرشحين قصيرة بمشورة كاميلا متولي (قيّمة وموسيقية، القاهرة/برلين)، ثم اختار «إلكترونميوزكستوديون» مشروعين من هذه القائمة.

الفنانان اللذان تلقّيا الدعوة هما:

رحاب حزقي (مواليد عام ١٩٨٦) هي مصمّمة ومؤلّفة ومُرتجِلة موسيقى متعددة التخصصات من تونس. تقوم حزقي بتأليف وعزف الموسيقى، وبتصميم وتركيب أجهزة موسيقية (سِنثسَيزر) تناظرية، لاستخدامها إلى جانب غيرها من الأجهزة الصوتية اليدوية الصنع، بهدف استكشاف الحركة اللانهائية للصوت والتكرار واستخدام الصمت. من خلال جلسات ارتجال حيّة غامرة، تتفاعل الفنانة مع أجهزتها موجّهة تصاعدها وتناميها لتفضي إلى قطع صوتية موسيقية تتجلى في اللحظة الحاضرة.

شكيب أبو حمدان (مواليد عام ١٩٨٢) فنان وموسيقي يعيش في بيروت. شارك أبو حمدان بشكلٍ فعال في حركة «إفعلها بنفسك» وفي المشهد الموسيقي التجريبي في المملكة المتحدة، حيث قدّم موسيقاه مع العديد من فرق موسيقى الروك/ويْرد پانك، ومع استديو التسجيل والعلامة التجارية «أوز». تركز تسجيلات أبو حمدان لحفلاته الأخيرة على استخدام الطبول (درامز) والقطع المعدنية المعثور عليها صدفةً، بالإضافة إلى الأجراس والصنج التي يضخّم الفنان صوتها باستخدام محولات الطاقة والميكروفونات وتحويلات طبقات الصوت والتعديلات ومكبرات الصوت الرخيصة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية المنخفضة التكنولوجيا.

أثناء إقامتهما في ستوكهولم، ستُتاح لهما فرصة تكريس وقتهما للتفكير والتركيز في مشروع محدد، ووضع تأليفات جديدة، أو استكشاف واستقصاء أفكار جديدة. تأسس «إلكترونميوزكستوديون» في عام ١٩٦٤، وهو مركز الموسيقى الكهربائية والفنون الصوتية في السويد، وهو يعمل ككيان مستقل ضمن «المنظمة السويدية للفنون الأدائية» (موزيكڤيركيت). يوفّر المركز الاستوديوهات الاحترافية لإنتاج الموسيقى الكهربائية وأعمال الفنون الصوتية، وهو يهدف إلى دعم التطور الفني للموسيقى الصوتية ودمجها مع المجالات الفنية الأخرى.

 

  • ٢٠١٩ «لو كنفور موديرن» في بواتييه

اشترك «زولي» و«مقاطعة» في إقامة «لو كنفور موديرن» لمدة أسبوع (من ٢٨ كانون الثاني/يناير إلى ٤ شباط/فبراير ٢٠١٩) لإنتاج مقطوعة هيب هوب تجريبية حية باستخدام عينات متعددة. واختُير «زولي» و«مقاطعة» من بين ٤٠ متقدمًا/ة بتوجيه من مها النبوي (صحافية موسيقية مصرية، القاهرة) ومريم صالح (موسيقية مصرية، القاهرة).

«مقاطعة» (مواليد عام ١٩٨٦) منتج وإم سي مقيم في رام الله. يخلق مقطوعات صوتية باستخدام عينات صوتية وتسجيلات أصوات محيطة وآلات الكترونية تتفاوت النتائج ما بين الإيقاعات الحادة والنغمات الهادئة والخلل. كان أحد مؤسسي مجموعة «رام الله أندرجراوند» (٢٠٠٢ – ٢٠٠٩) وأحد مؤسسي وعضو في مجموعة «تشويش» التي تعمل في المجال الصوتي البصري ويشارك في جولة معهم حاليًا.

«زولي» (مواليد عام ١٩٨٤) منتج وموسيقي وعازف آلات متعددة من القاهرة. بين ٢٠١٣ و٢٠١٥، كان أحد مديري موقع حفلات الموسيقى البديلة «فينت» بالمشاركة مع عاصم تاج ($$$TAG$$$). أصدر «زولي» في عام ٢٠١٨ ألبوم «تريجر فينجر» مع هانتر للتسجيلات بالإضافة إلى ألبوم «تيرمينال» مع UIQ. يقدم «زولي» برنامجه على راديو NTS في ثاني ثلاثاء من كل شهر.

«لو كونفور موديرن» هو مركز رئيسي للفنّ في بواتييه، يستكشف الإنتاج الموسيقي المُستقل والإنتاج الفني المعاصر منذ اثنين وثلاثين عامًا، وتميز حول العالم بسبب حفلاته ومعارضه ولقاءاته وابتكاراته الفنية. أُعيد افتتاح المركز في كانون الأول/ديسمبر ٢٠١٧ بعد تجديدات كثيرة وتبلغ مساحته ٨٥٠٠ متر مربع شاملة صالة حفلات تسع ٨٠٠ شخص، وبها أحدث معدات الإضاءة والصوت ونادي موسيقى ومستودع يستعمل كمساحة للمعارض، وأيضًا جاليري صغير. وتتضمن مرافقه مطعمًا وبارًا ومحلًا للأسطوانات ومكتبة «فانزين» واستوديو تدريبات وحديقة عامة ومكاتب ومخزنًا، وبرنامج إقامة فنية. يشكّل «لو كوفور موديرن» برنامجًا سخيًا حول العالم من خلال شراكات ودعوات مفتوحة بمساعدة فريق القيمين الفنيين والتقنيين.

تُقدم الإقامة للموسيقيات/ين لقضاء وقت للعمل والإبداع. وجرت برمجة عرض السبت ٢ شباط/فبراير ٢٠١٩.

شارع «لاباتوار» ٤
بروكسل، ١٠٠٠
بلجيكا

٩٢٥٩٣١٥٢٣٢٠٠

للاستفسار:
office [at] mophradat [dot] org

إنستغرام
فايسبوك