«أغاني للأطفال» مشروع يبحث عن طرق لتقديم موسيقى للأطفال بهيجة ومحبة للطبيعة وبعيدة عن الأبوية وواسعة الخيال وتحفّز على التفكير لتشجّعهن/م على ممارسة اللطف والفضول وحس المغامرة والمحبة. فعلى الرغم من أنّ الموسيقى والأغاني تُعدّ إحدى طرق تعلّم الأطفال عن كيفية التعبير عن المشاعر واستيعاب القصص وسردِها والتعرف إلى أجسادهن وأجسادهم، مازال الإنتاج الموسيقي للأطفال في العالم العربي محدودًا جدًا بما يقدّمه.

جمانة إميل عبّود، غلاف الألبوم «عفرتة»، رصاص ملوّن على ورق معاد تدويره، ٢٠٢١. تصميم غرافيكي: جود طعمة.

دعت «مفردات» في ربيع عام ٢٠٢١ مؤلِّفات كتب الأطفال أحلام بشارات وهديل غنيم ويسرا سلطان، والموسيقيات والموسيقيين عالم واصف وآية متولّي وهدى عصفور وموريس لوقا ورحاب حزقي وسام شلبي للتعاون على إنتاج ألبوم من الأغاني التجريبية والتقدمية للأطفال صغار السن. تُقدَّم الموسيقى هذه للأطفال في سن الرابعة حتى السادسة، وهي المرحلة العمرية التي يتبلور فيها اكتساب اللغة وفهمها بصفتها أداة ومعاني. نتج ألبوم موسيقى الأطفال «أغاني مفردات للأطفال»، العدد الأوّل: «عفرتة» عن سلسلة ملتقيات عبر الإنترنت للنقاش والتلحين، وصدر الألبوم بكامله في كانون الثاني/يناير ٢٠٢٢. أمّا ميكس الصوت فقام به رضوان غازي مومنة فيما أشرفت كايتي تافيني على عملية ماستر الصوت، ولوّنته أعمال فنية أصلية أبدعتها جمانة إميل عبّود وصمّمته غرافيكيًا جود طعمة. شكر خاص لموريس لوقا لتنسيقه الإنتاج الموسيقي للألبوم هذا و«سمسارة» للترويج والتواصل الرائعين.

يمكن الاستماع للألبوم كاملًا هنا، بلائحة أغانيه التي هي «كلبي بلدي» و«عفرتة» و«جيراني» و«بيت تيتة» و«التنين» و«شحرور».

«أغاني للأطفال» جزء من مشروع «أصوات متميزة» وهو مدعوم جزئيًا من قبل وزارة الخارجية الألمانية، ويُقام بالتعاون مع مؤسسة «أليانز» الثقافية وبدعم إضافي من مؤسسة «اآندي وورهول» للفنون البصرية.

شارع «لاباتوار» ٤
بروكسل، ١٠٠٠
بلجيكا

٩٢٥٩٣١٥٢٣٢٠٠

للاستفسار:
office [at] mophradat [dot] org

إنستغرام
فايسبوك