• اللغة:

  • نور عابد (فلسطين)
    بالإذن من نور عابد ومارك لوطفي.
    إنجي علي (مصر)
    Weltformat. Courtesy Engy Aly.
    ليديا أورحمان (الجزائر)
    Lydia Ourahmane, In the Absence of our Mothers (2018). Commissioned and produced by Chisenhale Gallery, London. Photo: Andy Keate.
    مثقال الصغير (سورية)
    «نزوح»، ٢٠١٥ - عرض لمثقال الصغير. تصوير: ديانا لوتارت.
    ياسمين المليجي (مصر)
    «عضوي»، ٢٠١٣. تصوير ياسمين المليجي.
    جوران جاليك و جيان-ريتو جراديك (سويسرا)
    من «نيل كرنفال» ، ٢٤ دقيقة،٢٠١١. تصوير: جاليك وجراديك.
    ساره حمدي (مصر)
    رسومات لتجهيز «الأغاني المعقدة»، ٢٠١٦. تصوير ساره حمدي.
    آش مونيز (كندا/مصر)
    من «إقتفاء أثر سطحٍ»، فيديو، ٢٠١٣. تصوير: آش مونيز.
    إبتهال رملي (المغرب)
    «رحلة الذهاب» - البحر الأبيض المتوسط، ٢٠١٦. تصوير: إبتهال رملي.
    كارين وهبي (لبنان)
    مادة لكتاب «توقف هنا لإجازة سعيدة»، ٢٠١٧. تصوير: كارين وهبي.
    خلود ياسين (لبنان)
    «ابطال»، ٢٠١٧ - عرض لخلود ياسين تصوير: جريج دمارك.
    بريوني دون (ايرلندا/مصر)
    «بذور من حديقة الحيوانات»، كتاب، ٢٠١٦. تصوير: بريوني دون.
    فتيح جنكال (تركيا)
    مهرجان «زاوية في العالم»، إسطنبول، ٢٠١٦. تصوير: فريق المهرجان.
    مُدُن عربية: تغيير الأماكن، تغيير المجتمعات

    سلسلة من اللقاءات العامة والمفتوحة تضم مهندسين معماريين ومخططين مدنيين وروائيين. يهدف المشروع إلى خلق حوار بين مخطّطي المدن والمستخدمين، حول تصوّرهم للمدن العربية اليوم.

    مشروع «لا جديد الآن»

    المشروع عبارة عن إقامة فنية لمدة شهر في مدينة مراكش، وسيقوم بإستكشاف نقاط التلاقي والتداخل بين النسيج الحَضَري التاريخي والفضاءات الإجتماعية-السياسية والبيئات الثقافية، وذلك من خلال التفاعل مع تاريخ الأماكن ومع ساكِنيها المعاصرين (أو المحتمَلين).

    مُلتقى مدى

    سلسلة من الندوات المتركّزة حول التاريخ الثقافي والذاكرة الثقافية في مصر، للتعرف على حقول جديدة لإنتاج السرديات التاريخية البديلة، على عكس السرديات المحدودة والتقييدية المهيمنة للتاريخ الوطني المصري.

    مدرسة الصيف المكثفة للرقص

    راقصون فلسطينيون وعالميون يتطويرون تقنياتهم وخبراتهم النظرية من خلال ورش عمل تتوّج بمهرجان صغير مفتوح للجمهور.

    Glossary
    قائمة كلمات
    fluid / سائل
    X

    تضمن هذه الصفحات مشروع تجميع ونشر نصوص جديدة أو منشورة مسبقاً تتعلق بمصطلحات ممارسات الفن المعاصر واللغات المستخدمة لمناقشتها والتفكر بها. على مدى الشهور القادمة، ستكون مجموعة “ملحق غروب على النيل” بمثابة صوت المحرر لهذا المشروع. سيقوموا شهرياً باختيار إحدى المصطلحات المتعلقة بالفن، والتي تحوي تأويلات وتحريفات عند ترجمتها في العربية والإنجليزية. كما سيتولوا أيضاً إيجاد وخلق و في بعد الأحيان تكليف نص مكتوب بكلتا اللغتين، مرتبط المصطلح المختار.

    يسعى “ملحق غروب على النيل” لاتّباع إجراء ذاتي التعليم، لا من أن يكون توجيهي، يسائل المصطلحات واستعمالاتها في كلتا اللغتين. على حد وصفهم “إن المناقشات التي ستنشأ عند السعي لإيجاد أرضية أو قاعدة مشتركة، أو للإتفاق على المدلول أو الإشتقاق الإتيمولوجي لبعض المصطلحات، قد تكون مساحة ذات طاقة وإمكانية.” يعمل الجَمع الفني “ملحق غروب على النيل” مع المترجم زياد شكرون.


    يعمِل “ملحق غروب على النيل” في المقام الأول كفضاء فني يقدم شهرياً معارض لأعمال فنانين في مساحة إحتياطية في شقة واقعة في جاردن سيتي في مدينة القاهرة، ولكنه في الوقت نفسه يعمل كدار نشر، مجموعة أعمال فنية معاصرة، حافظ أرشيف، فنان، كاتب، ساقٍ، قيم فني، وفريق تجهيز. تأسس “ملحق غروب على النيل”في كانون الثاني من العام 2013 وما زال يتطور حتى اليوم.

    وجهة أرض ممهّدة

    مو ماريا ساركيس

     

    وجهة أرض ممهّدة

    حيض شراع لون

    نفق لسان

    بطن ضوء

    سطح نهاية

    نوع

     

    سيولة بطن

    صورة خرطوم

    غبراء

    اتّصال

    سيرَ فئة

     

    خليّة صرير

    فجوةَ عدم

    إماءة

    مؤنّث وسيلة

    وزنَ صورة صوت

    تدفق ثقل

    جرح ساحة سيولة

    لقب غشاء سلعة

    صدّ برج علامة

     

    هيئة قالب

    جهاز

    معاهدة بدن

    اضطراب حوض

    شراع

    غبراء يقظة

    بطن صورة

    خرطوم ارض

    احتجاج

    نسيج سلالة

    تدفّق

    اغتصاب ترميز هذيان

    عنوان ذات

    معيار عذريّ

    صرير

    فجوة تكوّن عجز حيّ

     

    انتهاك اغتصاب

    موقع

    تدفّق

    هذيان

    بدن فراغ

     

    نسب صوفيّ

    سلعة فراغ

    شجن

    ساحة جرح

    سيولة

    فائض

    صدّ خليّة قطب

     

    صكّ

    شمس

    تبعيّة سطح

    عصا حوض

    صرير

    آلة

    جغرافية

    أمواج

    ركود ذات

    زمانيّة

    جمع التقاء

    سائل تغيير

    انتاج

    دخول زرع سرب

     

    جمع جرح لقب

    استهلاك اعتقاد مخفى

    وجهة

    فهم معيار

    بطن عين

     

    احتشام

    تضارب عدم

    اعتراض خرق

    جدليّة

    حجر

    عين

     

    بهج بذرة

    أثريّة خلط

    حيض

    مسرح عين لسان

    جنس

    نوع شمس

    مجال مكان

    فراغ مدى كسر

    مزق

    قفز باب

    إزاحة فرع جزء

    صرف

    View of Paved Land

    Poem by Mo Maria Sarkis

     

    Flow sail color

    Tunnel tongue

    Venter light

    Surface of an end

    Gender

     

    Fluidity of a venter

    Image hose

    Dust

    Contact

    March class

    Cell bawl

    Chamber negation

    Sign

    Feminine device

    Weight image sound

    Influx gravity

    Wound

    Site liquidity

    Title membrane

    Commodity

    Repulse

    Tower indication

     

    Body template

    Device

    Pact mass

    Sail

    Dust arousal

    Line picture

    Hose land

    Protest

    Texture genealogy

    Pour

    Conversion

    Encoding delirium

    Address self

     

    Criterion virginal

    Rumbling

    Gap formation inability block

    Invasion extortion

    Position

    Flow

    Hallucination

    Organism void

    Derivation mystery

    Commodity space

    Anxiety

    Field injury

    Liquidity

    Excess

    Repulse cell pole

     

    Instrument

    Sun

    Dependence surface

    Stick lavatory

    Rumbling

    Tool

    Geography

    Waves

    Stagnation self

    Temporal

    Combination convergence

    Fluid alteration

    Production

    Entry plantation group

     

    Collection cut title

    Consumption opinion suppression

    Path

    Perception norm

    Interior eye

    Modesty

    Interference negation

    Objection infraction

    Dialectic

    Stone

    Eye

    Delight germ

    Archaeological mixture

    Menstruation

    Scene

    Eye tongue

    Gender

    Kind sun

    Domain area

    Gap range fracture

    Tear

    Jump section

    Displacement branch share

    Dismissal

     

     

    Copyright Mo Maria Sarkis, all rights reserved by the artist.

    X

    Mophradat’s homepage hosts an editorial project that publishes new and existing texts related to contemporary art practices and the languages used to discuss them. Over the coming months, the art collective Nile Sunset Annex (NSA) has been commissioned to be our editorial voice. NSA selects an art-related word each month that has a twist when translated between Arabic and English, and are finding, creating, or commissioning a text in both languages that relates to the selected word. NSA’s process is intended as self-educational and the glossary, rather than being prescriptive, will question the terms and their uses in both languages. As NSA describes, “the conversations that arise in attempts to find common ground or agree on the significance or etymology of certain words can be a space of potential.” NSA is working on this glossary with translator Ziad Chakaroun.  

    Nile Sunset Annex (NSA) primarily functions as an art space that puts on monthly exhibitions of artists’ work in a spare room in an apartment in Garden City, Cairo, but it also acts as a publishing house, a contemporary art collection, an archivist, an artist, an author, a bartender, a curator, and an installation team. Founded in January 2013, NSA is still evolving.

    Untitled: upturnedhouse was initially shown in New York, where it was installed in a very ad hoc way. This process had to be radically changed when it was agreed that it would be shown in the Carnegie. All its failings exploded into reality. The challenge was to retain its haphazard character, but to construct it as a permanent object. It was as if my love of the conflicting nature of making and un-making were being meticulously scrutinized as a badly told lie — I felt like a criminal whose devious activities were on trial. It was all for good, though; I have been giving my ways of making and un-making a tougher, mental acknowledgement. My works are now being shown more than once — something I do not have much experience with, since in the past my works have been shown and then destroyed, with some materials being salvaged for future use. Making more permanent works has made me more resilient and purposeful about my building and re-building methods. It can be gruelling, and yes, the resulting works are hard won, not necessarily always in a good way. I’m still hanging onto an uneasy relationship with whether the works are ever finished or not, because it generates excitement and uncertainty. I never know if more should be added or removed. I don’t doubt what I am doing, but I want the freedom to change my mind and to be able to undo today’s job tomorrow, regardless of whether it turns out well or badly. I want a fluid thinking process to be realized in the material reality of the work itself, to try and narrow the gap between thought and action.

    Phyllida Barlow, in conversation with Vincent Fecteau in Bomb Magazine.

    في البداية، عرض عملي الفني المسمى «بدون عنوان: بيت مقلوب» في نيويورك وكان منصوب بشكل عشوائي جداً. عندما اتفقنا على عرض العمل في «الكارنيجي» كان يجب تغيير أسلوب صنع العمل بشكل جذري ومن هنا انفجرت كل عيوب العمل إلى الواقع. التحدي كان الاحتفاظ بالطابع العشوائي للعمل مع بنائه كشيء ثابت كالمتحف. كأن حبي للطبيعة المتضاربة لا للتركيب والتفكيك وضعت حال الفحص ككذبة فقيرة – شعرت اني مجرمة في محاكمة لأفعالي الملتوية. مع ذلك كانت خبرة جيدة، بدأت أمنح أساليبي في التركيب والتفكيك مساحة فكرية أكثر صرامة وذهنية. الآن يتم عرض أعمالي الفنية أكثر من مرة – وهو شيء ليس لدي الكثير من الخبرة فيه، حيث أنه في الماضي تمّ عرض أعمالي وتدميرها بعد ذلك وتمّ إنقاذ بعض الخامات لاستخدامها في المستقبل. تكوين أعمال مستديمة جعلني مرنة وهادفة في إختيار أساليب البناء وإعادة البناء. يمكن أن يكون هذا مرهقاً، ونعم، الأعمال الناتجة عن ذلك تكون صعبة الانجاز، وليست بالضرورة دائمًا بطريقة جيدة. ما زلت متمسكة بعلاقة، وإن كانت غير مستقرة، مع (سؤال) إذا كانت الأعمال تكتمل أبدا أم لا، لأنه يولد الإثارة وعدم اليقين. لا أعرف أبداً إذا كان يجب إضافة المزيد أو إزالته. لا أشك في ما أفعله، لكنني أرغب في حرية تغيير الرأي وأن أتمكن من التراجع غداً عن مهمة اليوم، بغض النظر عما إذا كانت النتيجة جيدة أم سيئة. أريد عملية تفكير سائل تتحقق في واقع الخامات والعمل نفسه في محاولة تضييق الفجوة بين الفكر والفعل.

     فليدا بارلو في محادثة مع فينسنت فكتو في مجلة «بومب».

    هنا توجد قائمة
    كلمات نستخدمها